السبت، 13 أغسطس، 2011

عفوا


ودعني قاائلا عفوا
عفوا
هذه الكلمة التي جرحتني من الداخل جرحا عميقا 
لايزال ينزف الى الان
كيف؟
كيف؟
كيف تتركني وحيدة من دونك
وانت تدري ان روحي معلقة بك
اتدري منذ رحيلك
والناس ينظرون اليّ بشفقة
ينظرون الي مجنونة الحب
التي اهلكها الحب وحرقها بناره
لقد تركت في قلبي سهم مغروس
لكن بعد كل هذا العذاب ....
لا ازال احبك بجنون
انتظر رجووعك ولقياك
فانت وبكل اسف تسكن في عقلي وقلبي وروحي
ولماذ كتب علينا الفراق؟
ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
الاتدري كيف هو عذابي؟
ليتك تعوود ياحبيبي
ليتنا نكون سويا مجددا
وفي كل يوم يتجدد بداخلي هذا الامل
فلا مجال للمحب ان يياس
فانا احبك . ..
اذا لازال لدى الامل في رجوعك ولقياك
فانا انتظرك
انتظرك
انتظرك
.........................

هناك 3 تعليقات:

  1. خاطرة مختلفة وإبداع جديد
    كلمات جميلة واحساس متميز

    خالص تقديري لفكرك وقلمك
    بالتوفيق

    ردحذف
  2. مبدعة عزيزتي ،
    سلمت الأنامل التي كتبت هذه الالحان
    تحيآتي لكِ ...
    و بالتوفيـــق !

    ردحذف
  3. ميرسي ليكم بجد
    ونورتوووني ^_^

    ردحذف